Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن

Whatsapp

الحشوات القائمة على حمض الهيالورونيك

ما هو تطبيق الحشوات القائمة على حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك هو المادة الأكثر تفضيلًا والمستخدمة على نطاق واسع في تطبيقات الحشوات او ما يسمى بالتعبئة. لأن حمض الهيالورونيك هو أحد اللبنات الأساسية للبشرة ويوجد في العديد من الأعضاء في الحالة الطبيعية, فهو بروتين يتميز بخاصية الربط يملأ المنطقة بين ألياف الكولاجين والإيلاستين في الأدمة، ألا وهي الطبقة الثانية من الجلد. لهذا السبب, أول شيئ يخطر على البال عند ذكر الحشوات هو الشفاه المنتفخة ذو الشكل المنتظم مع الإنحنائات, لكن في الحقيقة تستخدم حقن حمض الهيالورونيك لتشكيل الوجه، لتحسين بيضاوية الوجه التي تدهور شكلها وخسرت بعض الحجم مع تقدّم الزمن.

لماذا حمض الهيالورونيك؟

مع إنخفاض نسبة حمض الهيالورونيك الموجود بشكل طبيعي في الجلد، تنخفض قدرة الجلد من ناحية الاحتفاظ بالرطوبة، وبالتالي يفقد الجلد رطوبته. يجف الجلد الذي يفقد رطوبته، ويبدأ في فقدان مرونته. مع استخدام تطبيقات حمض الهيالورونيك لإكساب الرطوبة المفقودة للجلد عن طريق التدخلات على التي يتم إجراؤها من الخارج ، يمكن للخلية سحب ما يصل إلى 1000 ضعف من الماء وربطه. هذه هي الميزة الأكثر أهمية في حمض الهيالورونيك. وبالتالي، يتم استعادة حجم الجلد والرطوبة والمرونة.
مع انخفاض حمض الهيالورونيك ، يمكننا أن نفكر في التغيرات التي تطرأ على الجلد ومنطقة الوجه كأثر كرة الثلج. إذا لم يتم التدخل الضروري في الوقت المناسب، فإن الآثار المرئية لتقدم العمر، التجاعيد الرقيقة والترهلات التي تحدث في الوجه البيضاوي وحول الفم تصبح أعمق من السابق يختلف محتوى التدخل المراد تنفيذه وكمية المنتج المراد استخدامه تبعًا لذلك, حيث إن الكمية تصبح أكثر. ولكنه عند الخضوع للتطبيقات في الوقت المناسب فإنه الممكن أن تنظيم بيضاوية الوجه والحصول على مظهر أكثر جمالية، جلد أكثر تناسقًا، أصغر سنا ، أكثر إشراقا ولمعانا.

أين يتم استخدام حمض الهيالورونيك؟

في تطبيقات حمض الهيالورونيك، يتم تحديد كمية ومحتوى المنتج المطلوب استخدامه بشكل خاص إعتمادا على التطبيق. لأن بنية المنتج المراد استخدامه في المنطقة المراد تحسينها يتم ترميزها وفقًا لمشاكل محددة وثم تطويرها لهذا الغرض. يمكننا تقسيم التطبيقات إلى قسمين بشكل عام، إما لأغراض جمالية أو لإصلاح الجلد. عموما يمكننا سرد عناوين التطبيقات على النحو التالي.

  • الترهلات الناتجة في بيضاوية الوجه وحول الفم
  • الخطوط الدقيقة، والتخلص من الخط الأنفي الشفوي
  • الحفر- التجويفات أسفل العين
  • توضيح وتشكيل عظام الخد والخد
  • نفخ الشفاء وإعطائهم الحجم
  • التخلص من الخطوط أعلى الشفاه (خطوط الباركود)
  • رفع الأنف وتشكيله
  • تشكيل الفك
  • تشكيل بيضوية الوجه على شكل حرف (V)
  • إزالة تجعدات الجبين ورفع الحواجب
  • إزالة الخط بين الحواجب
  • إزالة تجعدات الرقبة
  • إزالة ندبات الجروح وحب الشباب

كيف يتم تنفيذ التطبيقات القائمة على حمض الهيالورونيك؟

يتم تطبيق كريم مخدّر قبل التطبيق لتقليل الإحساس بالألم . يبدأ التطبيق بعد 20-30 دقيقة وينتهي في غضون فترة قصيرة مثل 15-20 دقيقة. يتم تطبيق حمض الهيالورونيك حسب المنطقة باستخدام الحقن أو القنوات الصغيرة. قد يختلف مقدار المنتج ومحتوى المنتج الذي سيستخدم حسب حالة الجلد ومنطقة التطبيق المستهدفة.
يمكن رؤية احمرار مؤقت، تورم، ألم، كدمات خفيفة أو حساسية. ومع ذلك، فإن هذه الأمور ليست بالحجم الذي يتطلب أخذ إستراحة من الحياة الاجتماعية. تحدث التحسّنات في الآثار الجانبية على الجلد والشفاه في غضون أسبوع واحد بعد الحقن. إنها تطبيقات آمنة وغير مسببة للحساسية.
نتائج التطبيق تصبح واضحة على الفور. لكن أوضح صورة للنتائج. تظهر بعد شهر تقريبًا حيث يكون هو المظهر الطبيعي بعد انخفاض الوذمة التي تحدث أثناء التطبيق وزوالها. يجب تكرار الحشوات القائمة على حمض الهيالورونيك خلال فترة  6-8 أشهر.